in

أفضل أوقات شرب الماء

أفضل أوقات شرب الماء: تعرف عليها - موقع ثقافة ويب

تعرف على الأوقات الصحية لشرب الماء, أفضل أوقات شرب الماء

أوقات شرب الماء: متى ولماذا؟

إليك قائمة بأبرزها:

1. عند الاستيقاظ من النوم صباحًا: لتنشيط أعضائك

يوصى بشرب 1 – 2 كوب من الماء على الريق عند الاستيقاظ صباحًا، إذ قد يساعد شرب الماء صباحًا على:

    • تنشيط الأعضاء الداخلية.
    • طرد السموم والفضلات من الجسم وتحفيز القناة الهضمية لإخراج ما فيها من فضلات صلبة.

ويفضل أن يكون الماء الذي يتم شربه صباحًا باردًا.

2. قبل تناول الوجبات: لتحسين الهضم

على الرغم من أن البعض قد يشرب الماء قبل الوجبة بهدف خسارة الوزن، وهو أمر قد يكون منطقيًا نظرًا لأن المعدة الممتلئة بالماء لا تقوى على استيعاب الكثير من الطعام، إلا أن هذا ليس السبب الذي يوصى لأجله بشرب الماء قبل الوجبات.

فهذا التوقيت من أوقات شرب الماء قد يجعل عملية الهضم أكثر سلاسة، ولتحقيق هذه الفائدة يوصى بالاتي:

    • شرب كوب من الماء قبل تناول الوجبات بساعة كاملة.
    • تجنب شرب الماء خلال الثلاثين دقيقة السابقة لتناول الطعام، فشرب الماء في هذه الفترة قد يخل بقدرة العصارات الهضمية على القيام بوظيفتها.

كما يوصى أن يكون الماء الذي يتم شربه قبل الوجبة باردًا، فالماء البارد قد يسهم في كبح الشهية.

3. قبل الاستحمام: لخفض ضغط الدم

إحدى أوقات شرب الماء الموصى بها هي الفترة السابقة للاستحمام، إذ يعتقد أن شرب كوب ماء دافئ قبل الاستحمام قد يسهم في خفض ضغط الدم المرتفع.

إذ قد يساعد الماء الدافئ على تدفئة الجسم من الداخل، مما قد يساعد على تحفيز الأوعية الدموية في داخل الجسم لتتسع بالتزامن مع التوسع الذي قد يحصل للأوعية الدموية الموجودة قرب سطح الجلد أثناء الاستحمام، مما قد يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع.

4. قبل النوم ليلًا: لمقاومة الجلطات

فترة ما قبل النوم تعد إحدى أوقات شرب الماء التي قد يعود الالتزام بشرب الماء خلالها بالنفع على جسمك، فشرب كوب من الماء قبل الخلود للنوم قد يساعد على:

    • خفض فرص الإصابة بمشكلات صحية خطيرة، مثل: النوبة القلبية، والسكتة.
    • تعويض السوائل التي قد فقدها الجسم نهارًا.

ويجب التنويه إلى أن شرب الماء في هذا التوقيت لا يقصد به شرب كوب ماء قبل الخلود للنوم بدقائق، بل يفضل شرب كوب من الماء قبل الخلود للنوم بساعة كاملة.

    • شرب الماء ليلًا: تنويه هام

       

لشرب الماء ليلًا أضرار أحيانًا، إذ قد يؤدي شرب الماء قبل النوم لتحفيز الإصابة بالبوال الليلي (Nocturia)، وهي حالة تعني الحاجة المتكررة للنهوض من السرير ليلًا للتبول، مما قد يكون له تبعات صحية وحياتية سلبية عديدة، مثل:

    • الإخلال بجودة النوم، مما قد يؤثر سلبًا على: المزاج، والحالة النفسية، والتركيز.
    • رفع فرص الإصابة بأمراض معينة، مثل: الاكتئاب، والسكري، وأمراض القلب، والسمنة.

هذه بعض العوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة بالبوال الليلي: الشيخوخة، والإصابة بمرض السكري، والإصابة بفرط نشاط المثانة، والإصابة بالإمساك، والإصابة بأمراض القلب، وتناول أدوية معينة.

لذا توصى الفئات المعرضة للبوال الليلي أن يتم شرب كوب الماء الأخير قبل الخلود للنوم بعدة ساعات.

5. قبل وبعد ممارسة التمرينات الرياضية

على الرياضيين الحرص على الحصول على كفايتهم من الماء، بالأخص إذا ما كانت التمرينات تسبب التعرق بإفراط. وهنا يوصى بشرب الماء:

    • قبل ممارسة الرياضة: إذ يوصى بشرب كوب ماء قبل التمرين بثلاثين دقيقة.
    • أثناء جلسة التمرين: إذ يوصى بأخذ رشفات متفرقة على امتداد فترة التمرين.
    • بعد الانتهاء من ممارسة الرياضة: إذ يوصى بشرب كمية تكفي لتعويض ما خرج من سوائل جراء التعرق.
    • قبل التمارين الشاقة: بكميات وفيرة طيلة الأسبوع السابق لموعد فعالية رياضية شاقة، مثل جري الماراثون.

6. أوقات شرب الماء الأخرى

كما يوصى بشرب الماء في الأوقات الاتية:

    • عند الشعور بالجوع، فالجوع أحيانًا قد لا يكون في الحقيقة أكثر من شعور بالعطش.
    • بالتزامن مع الوجبات الغنية بالألياف، فحتى تتمكن الألياف من التنقل بسلاسة في القناة الهضمية، يجب أن يتواجد في محيطها كمية وفيرة من الماء.
    • في حدود الساعة الثالثة ظهرًا عندما تبدأ مستويات النشاط بالتدني، فبدلًا من شرب القهوة، قد يكون شرب كوب من الماء كفيلًا بتعزيز النشاط، لا سيما وأن نقص النشاط قد يعزى للإصابة بالجفاف.
    • عند الإصابة بالصداع.

كمية الماء الموصى بها يوميًا: 8 أكواب حقًا؟

“عليك أن تشرب 8 أكواب من الماء يوميًا”، لا بد أن هذه العبارة قد صادفتك، وعلى الرغم من أن قاعدة “أكواب الماء الثمانية” هذه شائعة، إلا أنها مجهولة المصدر وقد لا تكون صحيحة، إذ تختلف احتياجات الجسم من المياه من شخص لاخر تبعًا لعوامل، مثل:

    1. الحمية الغذائية.
    1. حجم الجسم.

هذه بعض المؤشرات التي قد تدل على أنك تشرب كمية كافية من الماء: لون البول الفاتح، وعدم الشعور بالعطش.

عوامل قد تجعلك بحاجة لكمية ماء أكثر من المعتاد

يوصى بشرب كميات ماء أكثر من المعتاد في حالات، مثل:

    1. عند الإصابة بمشكلات صحية، مثل: الإسهال، والحمى، وحصى الكلى.
    1. خلال فترة الحمل والرضاعة.

توصيات لشرب المزيد من الماء

لتتمكن من الالتزام بشرب كميات كافية من الماء، يوصى بالاتي:

    • أخذ فترات استراحة أثناء العمل مخصصة لشرب الماء.
    • وضع كوب ماء على مكتبك لارتشاف الماء أثناء العمل.
    • اصطحاب قنينة ماء أينما ذهبت.
    • شرب الماء في أوقات شرب الماء المذكورة أعلاه.

كتب من قبل موقع ثقافة ويب

موقع ثقافة ويب يحتوي على مقالات منوعة و هادفة في جميع المجالات, ثقافة صحية, طبخ, جمال و موضة, المجتمع, ثقافة دينية, تقنية, رياضة, أخبار, قصص, ترفيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أسباب الشد العضلي في الفخذ وعوامل الإصابة به - موقع ثقافة ويب

أسباب الشد العضلي في الفخذ

وصفة الصمون بالحليب وأبسط طريقة لتحضيرها - موقع ثقافة ويب

كيفية تحضير الصمون بالحليب