أخبار الجزائر

جبور : زيدان تم رفضه في المنتخب الجزائري بحجة أنه بطئ الحركة

فتح المهاجم السابق للمنتخب الوطني لكرة القدم، رفيق جبور، قلبه في حوار مطول مع “ستريمر غايم نايت” نقله موقع سبور 24 اليوناني تحدث فيه عن مسيرته الكروية ، وكشف عن قصص مروعة مع دوسان باجيفتش مدربه السابق في ايك أثينا ، كما تطرق للحديث أيضًا عن المنتخب الجزائري وكأس العالم 2022 بقطر.


زيدان تم رفضه في المنتخب الجزائري

وردا عن سؤال يتمحور حول عدم لعب زين الدين زيدان للمنتخب الجزائري، قال أن المسؤولين في ذلك كان لديهم رؤية مخالفة حول اللاعب الذي كان بحسبهم لا تناسب مع مقومات المنتخب الوطني بحجة أنه كان بطىء “قالوا إنه كان بطيئا ومثله ، لدينا 100 في الجزائر، لعب في المنتخب الفرنسي الثاني ، عندما أراد الانضمام إلى المنتخب الوطني”، وتابع:” فازت الجزائر بكأس أفريقيا، وحينها كان لدينا لاعبين ولم يختاروا زيدان لا أعتقد أنه كان سيكون جيدًا لزيدان ، فقد شهدنا أيضًا الحرب الأهلية لم يكن تفكيرنا في كرة القدم ، كان لدينا وفيات”.

80% مما كتبته عني الصحافة اليونانية لما كنت العب هناك كانت أكاذيب

وتحدث رفيق جبور عن العلاقة المتوترة التي كانت بينه وبين الصحافة اليونانية عندما كان لاعبا في نادي أولمبياكوس، وأكد المهاجم الجزائري معانته من الاقاويل والأكاذيب التي كان تنشرها الصحافة اليوناينة في كل مرة وإطلاقها مصطلح الارهابي وهي التسمية التي لا تزعجه بتاتا وقال: “لم يزعجني ذلك، كان هذا مصطلحًا شائعًا ، ومن الناحية السياسية ربما كان يمثل مشكلة، لم أتحدث أبدًا مع الصحفيين ، كنت في عالمي الخاص ، لأن حلمي كان أن ألعب كرة القدم لم أتحدث كثيرًا عن من كنت وما أنا عليه ، لم يعجبني المصطلح الذي اطلقوه عليا الصحفيون ، وحافظت على المسافة ، ودفعت ثمن هذا” ، وأضاف:80 % كانت أكاذيب، كان يجب أن يأتي لرؤيتي ويسألني عن رأيي إذا حدث شيء كما تعلم ، كانت مشكلة الصحفيين شيئًا سلبيًا بالنسبة لي”.

وواصل:” لم يؤثر علي لأنني لم أكن مهتمًا برأيهم، إذا أخبرني المدرب أنك لست جيدًا ، فلن يزعجني ذلك لأننا في الجانب الفني لقد أزعجني أن أولئك الذين لا

يفقهون شيئا ويخوضن في شيء لا يعرفونه ، أتمنى لو كنا أكثر واقعية في هذا الفضاء، لأن الناس في اليونان متعصبون جدًا لذلك إذا كان يعرف الحقيقة ، فلن ينظر إلي على أنني إرهابي”.

“هذا هو الفرق بين ميسي ورونالدو”

وحول رأيه عن الفرق بني البرتغالي كريستيانو رونالدو والارجنتيني ليونيل ميسي فأكد أن اللاعبان يختلفان في طريقة لعبهما مشيرا أن الاول يعتمد على السرعة والثاني يلعب بطريقة ذكية وقال في هذا الصدد : “إنهما مختلفان، يلعب ميسي كرة قدم لاتينية وذكية، أما رونالدو فقد ذهب إلى إنجلترا مبكرًا ، وتعلم اللعب بشكل أكثر ديناميكية واللعب بشكل كبير بالجسد “.

“الظاهرة رونالدو كان بإمكانه أن يكون الأفضل في كل الأوقات لولا الإصابات”

بأفضل لاعب في العالم لكل الاوقات من وجهة نظره، أكد جبور أن الظاهرة رونالدو على الإطلاق، إذا لم يتعرض للإصابات وقال في هذا الشأن :”زيدان ورونالدو كانا رائعين كنت أتحدث مع روبرتو كارلوس وكنا نقول أن ميسي هو

الأفضل، إنه الأفضل على الإطلاق، إذا لم يتعرض رونالدو للإصابات ، فقد يكون هو نفسه.

موقع ثقافة ويب

موقع ثقافة ويب يحتوي على مقالات منوعة و هادفة في جميع المجالات, ثقافة صحية, طبخ, جمال و موضة, المجتمع, ثقافة دينية, تقنية, رياضة, أخبار, قصص, ترفيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى