in

عملية تبديل صمام القلب هل هي خطيرة وكيف يتم اجراؤها؟

عملية تبديل صمام القلب هل هي خطيرة - موقع ثقافة ويب
عملية تبديل صمام القلب هل هي خطيرة

جراحة صمام القلب هي نوع من الجراحة التي قد يتم تضمينها في جراحة القلب المفتوح. في هذا النوع من الجراحة ، لا يمكن لصمام القلب أن يعمل أو يفقد وظيفته بسبب مرض صمام القلب أو تلف الصمام ويتم إصلاحه أو تغييره. سنناقش في هذا المقال كيفية إجراء جراحة استبدال صمام القلب ، بما في ذلك استبدال الصمام التاجي ، وما هي مضاعفات الجراحة ، وكيفية العودة إلى الحياة بعد الجراحة.كيفية اجراء عملية تغيير صمام القلب

تقليدياً، يتم استخدام عملية القلب المفتوح لإصلاح أو تغيير صمامات القلب، والتي تتضمن إجراء شق كبير في الصدر وتوقيف القلب عن العمل لبعض من الوقت خلاله يقوم الطبيب الجراح بإصلاح أو استبدال الصمام (الصمامات).

وقد تم تطوير حديثاً تقنيات أخرى أقل توغلاً لإجراء عملية تغيير صمام القلب أو إصلاحها، والتي خلالها يتم عمل شقوقاً أصغر، بالتالي تسبب ألماً أقل بعد العملية وإقامة أقصر في المستشفى وتسمى هذه الطريقة بالقسطرة.

ففي حين أنه يمكن إصلاح الصمام المصاب باستخدام حلقة لدعم الصمام التالف، إلا أن في بعض الحالات يتم تغيير صمام القلب واستبداله كلياً بصمام اصطناعي، حيث تكون الصمامات الصطناعية مصنوعة من البلاستيك أو الأنسجة الحيوية المطلية بالكربون والتي يتم صنعها من صمامات حيوانية أو صمامات بشرية مأخوذة من المتبرعين.

متى يتم اجراء عملية تغيير صمام القلب

إن إصابة أحد صمامات القلب بالمرض أو التلف تجعله لا يعمل بشكل صحيح، حيث قد يسبب:

  • تضييق الصمام، بحيث تصبح فتحة الصمام أصغر، مما يعيق تدفق الدم عبر الصمام.
  • خرم الصمام، بحيث يمر الدم عبر الصمام بالرغم من إغلاقه وفي الوقت غير المناسب لذلك أي خلال فترة انبساط عضلة القلب.

ففي حال كانت مشكلة الصمام بسيطة عندها سيقوم الطبيب بمراقبة الأعراض التي تظهر على المريض ووصف الأدوية المناسبة. لكن إذا كانت حالة المريض أكثر خطورة، فعادة ما يتطلب الأمر إجراء عملية لإصلاح أو تغيير صمام القلب لمنع أي ضرر دائم على القلب أو أجزاء الجسم الأخرى.

ومن الأعراض التي قد تظهر على المريض وتدل على وجود مشكلة في أحد صمامات ما يلي:

  1. الدوخة.
  2. ألم صدر.
  3. صعوبة التنفس.
  4. الخفقان.
  5. وذمة أو تورم في القدمين، أو الكاحلين، أو البطن.
  6. زيادة الوزن بسرعة بسبب احتباس السوائل.

ما قبل اجراء عملية تغيير صمام القلب

قد يطلب الطبيب من المريض بمراجعة المشفى قبل أسبوع تقريباً من موعد عملية تغيير صمام القلب، حيث خلال هذه الزيارة يتم التوضيح للمريض ما هي مخاطر وفوائد تغيير صمام القلب وسيطلب منه التوقيع على نموذج موافقة. وقد يقوم الطبيب بإجراء عدد من الفحوصات والتي قد تشمل:

توسيع الشريان التاجي

كما قبل إجراء عملية تغيير صمام القلب يجب إبلاغ الطبيب وفريق الرعاية الصحية المشرف على عملية تغيير صمام القلب في حال كان المريض:

  • سبق أن عانى من رد فعل تجاه أي صبغة متباينة أو اليود أو أي رد فعل تحسسي خطير.
  • مصاب بالربو.
  • لديه حساسية من أي دواء.
  • لديه أي من اضطرابات في نزيف الدم أو يتناول أحد الأدوية المميعة للدم.
  • لديه تاريخ من مشاكل أو أمراض في الكلى أو مرض السكري.
  • لديه ثقوب في الجسم خصوصاً في منطقة الصدر أو البطن.
  • إذا كانت المريضة حامل أو لديها شك بوجود الحمل لديها.

أيضاً في حال كان المريض مدخناً، عندها يجب أن يتوقف عن التدخين قبل أسبوعين على الأقل من موعد عملية تغيير صمام القلب، حيث يمكن أن يساهم التدخين في إحداث مشكلة في تخثر الدم ومشاكل في التنفس.

خلال عملية تغيير صمام القلب

يتم إجراء عملية تغيير صمام القلب أو إصلاحه تحت تأثير التخدير العام، لذا سيكون المريض نائماً طوال العملية. وأثناء الجراحة التقليدية، سيعمل الجراح على إيقاف قلب المريض، بالتالي سيتم توصيل المريض بجهاز القلب والرئة الذي يتولى عملية ضخ الدم وضمان استمرار تلقي الجسم بالدم الغني بالأكسجين. أما في حال إجراء تغيير صمام القلب عبر القسطرة عندها لن يتم توقيف قلب المريض ولن يتم استخدام جهاز القلب والرئة.

للمزيد: زرع صمامات القلب عبر الساق تقنية جديدة متقدمة

مدة عملية تغيير صمام القلب

تستغرق عملية تغيير صمام القلب ساعتين على الأقل أو أكثر، وذلك اعتماداً على عدد الصمامات التي تحتاج إلى الاستبدال.

ما بعد عملية تغيير صمام القلب

يستيقظ المريض بعد عملية تغيير صمام القلب في غرفة الإنعاش أو في وحدة العناية المركزة، ومن ثم يتم نقله إلى غرفته الخاصة، وعادة ما سيمكث المريض في المستشفى لمدة أسبوع تقريباً، حيث تعتمد سرعة تعافيه من الجراحة على مدى صحته قبل الجراحة. أما في حال إجراء القسطرة من أجل تغيير صمام القلب، فمن المحتمل أن تكون إقامة المريض في المستشفى أقصر، كما سيتعافى بشكل أسرع مقارنة بجراحة القلب المفتوح التقليدية.

أما حول استئناف الحياة بعد تغيير صمام القلب، فبمجرد عودة المريض إلى المنزل، سيكون من المهم الحفاظ على نظافة جرح العملية وجفافها، وسيتم إعطاء المريض تعليمات محددة للاستحمام. كما يجب عدم قيادة السيارة أو القيام ببعض الأنشطة الأخرى إلا بعد سماح الطبيب بذلك.

يجب مراجعة الطبيب فوراً في حال حدوث أي مما يلي بعد تغيير صمام القلب:

  • الحمى، بحيث تصل درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة مئوية فما فوق.
  • القشعريرة.
  • احمرار، أو انتفاخ، أو نزيف مكان جرح العملية الجراحية أو في مواقع القسطرة.
  • ازدياد الألم حول جرح العملية الجراحية.
  • صعوبة في التنفس.
  • زيادة التورم في الساقين أو البطن.
  • حدوث الكدمات بسهولة.
  • الغثيان أو القيء المستمر.
  • النبض السريع أو غير المنتظم.
  • ضعف في الذراعين والساقين.

للمزيد: علاج هبوط الضغط والدوخة | طرق طبيعية لرفع ضغط الدم

مضاعفات عملية تغيير صمام القلب

كما هو الحال مع جميع العمليات الجراحية، يوجد عدد من المخاطر مرتبطة بعملية تغيير صمام القلب. وقد تشمل مضاعفات عملية تغيير صمام القلب الرئيسية:

  1. النوبة القلبية.

  2. السكتة الدماغية.

  3. التهاب بطانة القلب (التهاب الشغاف).

  4. التهاب جرح العملية.

  5. الوفاة.

قد تشمل مضاعفات عملية تغيير صمام القلب الأخرى تجلط الدم (خاصة عند وضع الصمامات الميكانيكية)، وتلف الصمام مرة أخرى، وارتفاع ضغط الدم غير المنضبط. وقد يحتاج المريض إلى:

  1. نقل الدم.

  2. زرع جهاز تنظيم ضربات القلب الدائم لتصحيح نبضات القلب البطيئة أو غير المنتظمة.

  3. الحاجة إلى تصريف السوائل من حيث تراكمت حول القلب أو الرئتين.

  4. العودة إلى غرفة العمليات مرة أخرى بسبب النزيف.

كتب من قبل موقع ثقافة ويب

موقع ثقافة ويب يحتوي على مقالات منوعة و هادفة في جميع المجالات, ثقافة صحية, طبخ, جمال و موضة, المجتمع, ثقافة دينية, تقنية, رياضة, أخبار, قصص, ترفيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

علاج جديد لمريض سرطان البروستاتا - موقع ثقافة ويب

علاج جديد لمريض سرطان البروستاتا

عقار جديد لسرطان الثدي | الكونسلتو - موقع ثقافة ويب

دواء جديد لسرطان الثدي