ثقافة منوعة ويب

قصة الطفل المصاب بالشيخوخة في مصر ومخاوف أسرته بعد التحاقه بالمدرسة.. بالفيديو

يعتبر قصة الطفل المصاب بالشيخوخة في مصر ومخاوف أسرته بعد التحاقه بالمدرسة.. بالفيديو من أهم الأمور التي يوليها الجميع اهتماماً.

حالة مرضية نادرة جسدتها قصة الطفل المصاب بالشيخوخة في مصر النسخة الأصلية من الفيلم الأميركي Wonder ، الذي رصد معاناة أحد الأطفال المصابين بمرض الشيخوخة المبكرة في التواصل مع أقرانه عند دخوله إلى المدرسة.

رحلة شاقة بدأتها أسرة الطفل زين المصاب بالشيخوخة المبكرة، مع بداية ظهور المرض عليه وتغير ملامحه بشكل جذري بسبب مرض جيني نادر، ليخوض أول تجربة له داخل إحدى المدارس وسط تخوفات من قبل أسرته لتعرضه إلى التنمر أو المصاعب التي ستخرج أمامه.

قصة الطفل المصاب بالشيخوخة المبكرة في مصر

زين هيثم الطفل الصغير الذي أدركت عائلته مرضه النادر وهو صغير للغاية، حيث بدأ شعره يتساقط رويدًا رويدًا ومن ثم ظهرت عروقه بشكل بارز في سنوات عمره الأولى.

لاقت أسرة الطفل المصاب بالشيخوخة المبكرة زين الذي يبلغ من العمر 4 سنوات الكثير من العراقيل أمام تلك الإختبار، لتحكي والدته عن شعورها تجاه حلقة الأسئلة المتكررة دومًا وتسمعها من جميع أصدقائها ومن حولها، هو شكله عامل كدة لية، طيب هيفضل كدة، لية مش شبه أخواته؟.

كانت تواجه والدته تلك الكلمات التي تتساقط على قلبها كالرماح بالدموع التي كانت لا تفارق وجنتيها، حتى تمكنت بالصبر وحس الظن بالله المرور من تلك الحالة التي سيطرت عليها في بادىء الأمر.

وعلى الرغم من حالة الإكتئاب التي لازمت أسرة الطفل الصغير المصاب بالشيخوخة المبكرة في مصر بسبب رد الأطباء بعدم وجود علاج لهذه الحالة، إلا أنها تمسكت بالبحث وراء أضعف الآمال حتى وجدت دواء لدعم القلب والشرايين لحين الوصول إلى علاج لحالته.

التحاق زين بالمدرسة

تمكنت الأم من دفع صغيرها ليخطو أولى خطواته الصغيرة تجاه التعليم، حيث تمكنت أسرته من إلحاقه بالمدرسة kg1 ليحظى بصداقات جديدة ويعيش حياته كباقي أقرانه بشكل طبيعي، بعدما تحملت أسرته جميع أشكال التنمر التي تعرض لها الطفل.

«اصبر وخليك راضي هتلاقي في أمل تمشي وراءه طول ما انت مكتئب وحاسس الدنيا سوداء هتفضل مكانك».. تلك الكلمات كانت بمثابة دعم لجميع الأسر التي لديها مشكلة مع أطفالها من والدة الطفل المصاب بالشيخوخة المبكرة زين هيثم.

موقع ثقافة ويب

موقع ثقافة ويب يحتوي على مقالات منوعة و هادفة في جميع المجالات, ثقافة صحية, طبخ, جمال و موضة, المجتمع, ثقافة دينية, تقنية, رياضة, أخبار, قصص, ترفيه
زر الذهاب إلى الأعلى