ثقافة منوعة ويب

لا وجود للعرب من دون سوريا

يعتبر لا وجود للعرب من دون سوريا من أهم الأمور التي يوليها الجميع اهتماماً.

زار شيخا عقل طائفة الموحدين الدروز في سوريا، يوسف جربوع وحمود الحناوي، رئيس حزب التوحيد العربي، وئام وهاب، في دارته بالجاهلية، وأكدوا خلال الزيارة أن السويداء وأهلها لن يختارا إلا الدولة السورية، وأن وجود العرب من وجود سوريا.

وقال وهاب عقب اللقاء: “استقبلنا اليوم صاحبي السماحة شيخي عقل الطائفة الدرزية في سوريا. بالطبع، كانت هناك أمور خاصة وعامة. واليوم، السويداء في منطقة حساسة من سوريا، السويداء خيارها واضح، وهذا ما أبلغنا به أصحاب السماحة، وهذا رأي زعماء السويداء وكل مشايخ العقل في السويداء”.

وتابع: “إن السويداء باستمرار خيارها هو سوريا، خيارها العروبة والجيش السوري والرئيس بشار الأسد والدولة السورية، ولن يكون لها أي خيار آخر خارج الدولة السورية. أما الخيارات الأخرى التي يتحدث عنها البعض من الخارج ومن الداخل فهي خيارات لا علاقة لها لا بالسويداء ولا بأهل السويداء، وهذا موضوع محسوم بالنسبة إلى مشايخنا وأهلنا في السويداء”.

وتابع: “المنطقة الجنوبية على أبواب مرحلة جديدة، أبواب مرحلة جديدة من عودة الدولة، من تعزيز دور الدولة. ولا شك في أن الخطوات التي قامت بها الدولة في المنطقة الجنوبية ستعيد المنطقة الجنوبية إلى كنف الدولة، إلى كنف الجيش، إلى كنف الشرعية، إضافة إلى أننا ننظر بإيجابية كبيرة لفتح الحدود بين سوريا والأردن، وهذا طبعاً تقدم في قرار الدولة الأردنية، وما نتمناه أن يبادر كل العرب إلى ما بادرت به الأردن، وبادرت إليه قبلها دول عربية أخرى كالإمارات العربية كمصر”.

وأردف وهاب: “نتمنى أن يبادر كل العرب بهذا الاتجاه، فمن دون العودة إلى سوريا لن يكون هناك وجود للعرب في المعادلة، فليتنبه الجميع هذه المنطقة تشهد الآن فراغات ربما في المساحة، مساحة وجود بعض القوى الدولية، وهذه المساحة لا يمكن أن يعبئها أو يملأها إلا طرف عربي قوي، ولا وجود لطرف عربي قوي من دون وجود سوريا. سوريا هي قلب العروبة، هي قلب أي مشروع لاستعادة الدور العربي”.

الوكالة الوطنية للإعلام

موقع ثقافة ويب

موقع ثقافة ويب يحتوي على مقالات منوعة و هادفة في جميع المجالات, ثقافة صحية, طبخ, جمال و موضة, المجتمع, ثقافة دينية, تقنية, رياضة, أخبار, قصص, ترفيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى